منتدى study4u

منتدى تعليمي يتضمن مجموعة من الافكار والبرامج التي تساعد الطالب في علمه ونجاحه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» شعر--شعري شعر سوداني معاصر
الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:17 am من طرف سنوب دوغ

» شاب ينتحر بسبب هزيمة فريقه ّ
الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:13 am من طرف احمد

» شرح طريقة عمل ايميل Gmail ألطريقه الحديثه
الإثنين نوفمبر 08, 2010 10:57 am من طرف احمد

» الدول التي فازت بكاس العالم وتوقعاتكم في 2010
الأربعاء أكتوبر 27, 2010 11:21 pm من طرف jamal

» أكبر دليل للمواقع الرياضيه ..** إتحادات , لاعبين , أنديه , مجلات..... **
الأربعاء أكتوبر 27, 2010 11:18 pm من طرف jamal

» مهم لكل رياضي /ملـفـ شــآآملـ عن الإصابات الرياضية و علآآجها
الأربعاء أكتوبر 27, 2010 11:08 pm من طرف jamal

» 40 فكرة في الدفاع عن أمنآ عائشة رضى الله عنها
الإثنين أكتوبر 25, 2010 11:56 pm من طرف احمد

» 40 فكرة في الدفاع عن أمنآ عائشة رضى الله عنها
الإثنين أكتوبر 25, 2010 11:56 pm من طرف احمد

» السيدة الأولى الأكثر نفوذا في العالم...
الإثنين أكتوبر 25, 2010 11:54 pm من طرف احمد

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 شعر--شعري شعر سوداني معاصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سنوب دوغ



عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 11/10/2010

مُساهمةموضوع: شعر--شعري شعر سوداني معاصر   الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:17 am




لا أعرف متى أصبح شَعري قضية قومية !!
شعوب اتفقت على ألا تتفق، يختلفون على أكثر قضاياهم مصيرية … اتفقوا جميعا بكل طوائفهم وأديانهم وأعراقهم على تحقيق هذا الهدف السامي.
“يجب أن يحلق نيالا شعره”
اسمي نيالا … والحكاية أنه عند ولادتي، قررت أمي اختيار اسمي بطريقة مجنونة … كأنها كانت تتنبأ بما سأصيره
أحضرت أمي خريطة وطلبت من فتاة صغيرة ملعونة أن تمرر اصبعها عليها وتتوقف في بلد ما … سأحمل اسمها
أحمد الله أن الفتاة لم تتوقف في أفغانستان … لكنها حكمت علي أن أرتبط إلى الأبد باسم – قد أمقته أحيانا، قد لا أعرفه كثيرا، قد أحاول الهروب منه، لكنه يبقى اسمي ..
حكمت علي بأن أكون “نيالا”
*****

حقيقة، لا أعرف متى تحول شعري من مجرد نزوة إلى قضية.
لكن ما أعرفه أني صرت أستمتع فعلا باستفزازهم. أشعر بلذة الانتصار كلما استمعت لتحليلاتهم وآرائهم الفذة.
ياله من كيان هش ومفكك وموهوم، هذا الذي يهتز لبضع شعرات على رأس نيالا ..
“يا مان … خلي حركات العبيد دي !!”
“نيالا ..أنت عارف أنه كده حرام ولن تقبل لك صلاة”
“دي ما حركات أولاد عرب”
“دي خيابة جديدة ولا شنو”
“شوف الـ@##@$#@ ده”
“هو إحنا ناقصينكم، جاتكو نيلة مليتو البلد”
“أنت حبشي ولا شنو”
يا ريت لو كنت حبشي.
المشكلة أن الفتاة الملعونة قد حكمت علي بأن أكون نيالا، شئت أم أبيت.
****
تعودت على أن ينظر الناس إلى شعري عندما يخاطبونني.
والحقيقة أنه أصبح بمثابة عينين أراقب بها الجميع من زوايا لم أكن أراها من قبل.
علمني الكثير وأعطاني أكثر مما أعطيته. صار كيانا لا يمكن أن يفصل عن نيالا.
علمني أن أتفاخر وأعتز به، لأني وحدي صنعته وربيته ودافعت عنه وها هو الآن يصنعني ويربيني ويدافع عني.
لا أحتاج الآن إلى شيخ أو نسب أو قواد أحمق أو كتب لم أكتب فيها سطرا … لأتفاخر بها أو أتكل عليها لأغطي بها على عجز وحقارة لا أملك شجاعة مواجهتها.
فأنا متصالح مع عجزي وحقارتي وأعرف كيف أهزمها … فشكرا لأنك علمتني.
أنا أفخر بك ومصمم على أن أجعلك فخورا بي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعر--شعري شعر سوداني معاصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى study4u :: الملتقى الرياضي :: الاخبار-
انتقل الى: